صديقتي آنّا

لي صديقة المانية اسمها آنّا، تعرفت عليها في اجتماع في مثل اليوم منذ عام تماماً. صديقتي مزارعة تعتني بمزرعتها وحيواناتها كل يوم، وحياتها ليست سهلة فوقتها أضيق من أوقاتنا جميعاً، لكنها رغبت أن تخدم السوريين الجوعى في المناطق المحاصرة في سوريا بطريقة ما، فصرفت قسماً كبيراً من وقتها لكتابة دليل زراعي سريع باللغة الإنكليزية لتعليم أبناء المدن السورية كيف يزرعون الخضار على شرفات وأسطح بيوتهم، ثم صار بيتها هدفاً لتبرعات المزارعين الآخرين من البذور ليتم تهريبها إلى سوريا.

I know a friend and her name in Anna, I met her exactly one year ago in a meeting. My friend is a gardener taking care of her farm and her animals every day, and her life is not easy as long as her time is really full, but even though she had a desire to serve the hungry people in the sieged areas in Syria, somehow, so she spend a lot’s of her time writing the manual in English, a guide can teach the Syrian cities, people, how to plant vegetables on the balcony and the roofs of their houses, then her house became a target for seeds donations by other farmers, and these seeds sent to Syria. استمر في القراءة

المقهى أو حانة القهوة Coffeehouse (Cafe)

كانت المقاهي في مكة تعتبر مكاناً للاجتماعات السياسية، لمن طردهم الأئمة وحرّموا مشروبهم على المسلمين ما بين 1512 و1524. في عام 1530 فتح أول مقهى في العالم أبوابه في دمشق باسم حانة قهوة (قهوة خانة)، ولم تنتظر القاهرة طويلاً حتى رتبت طاولات المقهى الأول فيها.

Coffeehouses in Mecca became a concern as places for political gatherings to the imams who banned them, and the drink, for Muslims between 1512 and 1524. In 1530, the first coffeehouse was opened in Damascus (qahveh-khaneh) and not long after there were many coffeehouses in Cairo. استمر في القراءة

Free your stuff!

من العادات الجميلة لأهل برلين عادة يسمّونها “حرّر أغراضك!” هذه العادة الّتي أسقطت سمة (الاستهلاكيّ) في نظري عن مجتمع برلين.

فكيف تحرّر أغراضك وممتلكاتك ولماذا؟

استمر في القراءة

حبيس نافذة

عندما احتُبست خارج سوريا للمرة الأولى كنت في بيروت، شاءت المصادفات أنني غارت دمشق حينها دون وداع… هكذا في سيارة باكراً جداً من بيتي أسقطتني في بيروت، وكنت أحسب نفسي عائداً خلال أسبوع أو أسبوعين… منذ 2011.

أقمت في بيروت كأنني على جدار أرقب أرضي دون قدرتٍ على القفز لأحط بقدمي سطحها، متحيّناً الفرصة للقفز، مدركاً في داخلي أنّني قد لا أقفز مجدّداً إلّا إلى الجهة المقابلة خلف الجدار… وجاءت الأيام واضطررت لمغادرة بيروت ولبنان كله لأطير إلى الأردن. استمر في القراءة

Berlin

اصنع أخطاءك، طوال العام التالي وإلى الأبد

“أتمنّى بقدوم هذا العام أن تصنع أخطاءً، لأنّك إن كنت تصنع أخطاءً، إذاً فأنت تصنع جديداً، تجرّب جديداً، تتعلّم، تعيش، تدفع بنفسك، تغيّر نفسك، تغيّر عالمك.

بذلك أنت تفعل ما لم تفعله من قبل، الأهمّ من ذلك أنّك “تفعل شيءً”.

استمر في القراءة

Darayya

حاولت جهدي

طيلة العامين الماضيين حاولت جاهداً أن أتجاوز نقطة تدور حولها نفسي بلا كلل، دورانٌ أتعبني وأرهقني حتى أصابني أنا الكلل.

كلّما تخيّلت صفحات كتبي منثورة في الطرقات تحترق تختنق نفسي، كتبُ مكتبتي التي راكمْتها منذ سنوات الدراسة الابتدائية، كتب انتقلت معي من بيت لآخر في مسلسل الشقق المستأجرة في دمشق، كتب نُقشت على أطرافها ذاكرة حياتي ويوميّاتي وعلاقاتي وكل مكوّنات كياني… كلّما تذكرتها فأغمضتُ رأيتها، تُهان دون كرامة على الطرقات، يتقاسى قلبي ويزداد كراهية.

لن أغفر… كما لم تغفر ابنتي ألعابها التي احترقت فبكتها نَوحاً يُحرق. لن أغفر احتراق صفحاتي وضياعها بقصف همجيّ نسف داريّا من وجودها تماماً كما أعادني صفراً أبتدئ… قصف لا يفعله ابن البلد، وبشار الأسد ليس ابن البلد.

استمر في القراءة

سرّ ما بين الفرات والنيل

مذ كنت طالباً على مقاعد الدراسة وتاريخ سوريا يأخذ اهتمامي، حتّى خرجتُ به أهوى التاريخ كلّه متعمّقاً كلّما وجدت مفصلاً نقّبت أكثر… وإلى اليوم سرّ عجيب يثير فضولي من خبايا بلاد الشام لم أفهمه بعد فما سرّها؟

من بلاد الشام خرجت أديان كثيرة عبر عشرات آلاف السنين من تاريخ البشرية الحديث فيها، وهي كما العديد من مناطق العالم أنتجت أدياناً تبعها البشر، لكن كل منطقة من مناطق منابع الأديان في العالم خرجت بأديان لم تخرج عن محليّة سكان تلك المنطقة مهما اتّسعت إلى أن ينتقل السكّان أنفسهم إلى دين آخر وافد من بعيد. إلّا بلاد الشام فما أخرجته من أديان انتشر ليتغلغل في العالم كله، أسوة بالكتابة والموسيقى وغيرها من طبائع الحياة. استمر في القراءة

Muadamiyat al-Sham

معضمية الشام

مدينة معضمية الشام أو كما تُعرف اختصاراً المعضمية تابعة إدارياً لمنطقة داريا في غوطة دمشق الغربية، تقع غرب مدينة دمشق بثلاثة كيلومترات، وهي قريبة من مدينة داريا وحي المزة الدمشقي. وترتفع 720 م عن سطح البحر وإحدى أهم مدن الغوطة الغربية.

ترجع تسمية المعضمية نسبة إلى الملك المعظم عيسى بن أيوب، ابن أخ الناصر صلاح الدين الأيوبي، الذي اتخذ المنطقة مقراً لإقامته، ثم توفي ودفن في المنطقة القريبة من موقع هذه البلدة حالياً. وسُمِّيت بالمعضمية تحريفاً عن “المعظمية”، حيث كانت الكلمة بالأصل بحرف الظاء وليس الضاد. استمر في القراءة

زكاة الفطر

زكاة الفطر أو زكاة الأبدان هي أحد أنواع الزكاة الواجبة على المسلمين، تدفع قبل انقضاء صوم شهر رمضان. وهى واجبة على كل مسلم قادر عليها، وأضيفت الزكاة إلى الفطر لأنها سبب وجوبها. وتمتاز عن الزكوات الأخرى بأنها مفروضة على الأشخاص لا على الأموال.

حكمتها تعميم الفرحة في يوم العيد لكل المسلمين والناس حتى لا يبقى أحد يوم العيد محتاجاً إلى القوت والطعام ولذلك قال رسول الله ص “أغنوهم عن المسألة في هذا اليوم”، وفي رواية “أغنوهم عن طواف هذا اليوم” استمر في القراءة

داعش الموت، تقهرها الحياة

من أخبث طرق إخماد المقاومة وهزيمة أصحاب الحق، أن تقنعهم بأنهم عرضة لمؤامرة كبيرة وأن هذه المؤامرة هي من توقعهم في الأخطاء والمصائب والهزائم، هزيمة بعد هزيمة، فيتقبلون الهزيمة وينزاحون لها ويستسلمون لانهزامهم مرة، رغم كون الهزيمة خطوة على مسار الانتصار.

مع ذلك أقول أن داعش اليوم هي مؤامرة استخباراتية عظيمة بدأت قبل ثلاث سنوات بنشر إشاعات وتأويلات تفترض أن ثورة الكرامة في سوريا هي الحرب الكبرى ما بين المؤمنين وأعدائهم تمهيداً لظهور الدجال، مؤامرة حوّلت ثورة شعب صغير يطالب بكرامته وحريته إلى حرب مقدسة جندت كلّ طائفة خلف معتقداتها بما يختص بنهاية الكون… استمر في القراءة