قضية الحجاب

قضيّة الحجاب في بلادنا المتوسطيّة هي تماماً كقضيّة النزاع حول وجوب الأكل بالخبز، أم بدون خبز… قضيّة تشبه معركة القردة الخمس والموز وخرطوم الماء.

ها هنّ نساء الهند، كلّهن ذوات حجاب، وأغلبهن غير مسلمات، وليس بينهنّ من يطالب بخلع الحجاب، ولا تعتبرنه نساء الهند قضيّة عقائديّة، فهو تقليد يسهل خلعه كما يسهل وضعه.

عزيزتي المسلمة، متديّنة كنت أم علمانيّة، الحجاب لن يقرّبك من الله إن كنت تجهلين دين الله، إنّما يمنحك شعوراً بالرضى كحبوب السكّر لعلاج الوهم.

وخلع الحجاب لن يجعلك أكثر ذكاء ومهارة، ولا أفصح ولا أحكم، إنّما تنمية ما تحت الشعر هو ما سيحرّرك من جهلك وتبعيّتك ويجعلك للبشريّة أكثر إفادة.

استمر في القراءة

بطليموس السعوديّة

عام 161 م توفّي في فم النّيل الإسكندريّة ابن صعيد مصر كلاوديوس بتوليمايوس المشهور تاريخيّاً باسم بطليموس الحكيم، مؤسّس أُسس علوم الفلك اليونانيّة، وصاحب نظريّة دوران الشمس حول الأرض. النظريّة التي تمسّكت بها الكنيسة الأوروبيّة طويلاً حتّى حرّمت روما على مسيحيّي العالم نقاشها والاعتقاد بغيرها… بعد أن كان مسيحيّوا الإسكندريّة قد سَلخوا وحَرقوا وصَلبوا سلفاً كلّ من كان يؤمن قبلاً بحركة الأرض حول الشمس. استمر في القراءة

حبيس نافذة

عندما احتُبست خارج سوريا للمرة الأولى كنت في بيروت، شاءت المصادفات أنني غارت دمشق حينها دون وداع… هكذا في سيارة باكراً جداً من بيتي أسقطتني في بيروت، وكنت أحسب نفسي عائداً خلال أسبوع أو أسبوعين… منذ 2011.

أقمت في بيروت كأنني على جدار أرقب أرضي دون قدرتٍ على القفز لأحط بقدمي سطحها، متحيّناً الفرصة للقفز، مدركاً في داخلي أنّني قد لا أقفز مجدّداً إلّا إلى الجهة المقابلة خلف الجدار… وجاءت الأيام واضطررت لمغادرة بيروت ولبنان كله لأطير إلى الأردن. استمر في القراءة

Stoning_St_Stephen_Saint-Etienne-du-Mont

لا رجم في شريعة الرحمة الإسلامية

1. الرجم من المصائب الفقهية الكبرى في تاريخ الإسلام، وهو أبلغ مثال على التخلي عن المحكمات القرآنية واتباع الآثار المضطربة.. وإليكم البيان:

2. تتراوح عقوبة الزنا في القرآن الكريم بين ثلاثة: جلد الزانيين: “فاجلدوا كل واحد منهما”، والإقامة الجبرية للنساء: “فأمسكوهن في البيوت”، وأذية الرجال: “فآذوهما”.

3. تخلَّص الفقهاء من عقوبة الإقامة الجبرية للنساء، وعقوبة الأذى للرجال، بحجة أن الآيتين اللتين وردت فيهما العقوبتان منسوختين..

استمر في القراءة

جريمة الشرف داعش

كان أن مات الآلاف من بنات بلدي ذبحاً وسلخاً واغتصاباً على أيدي جنود الجيش “العربي” السوري وشبيحة الأسد ومجاهدي حزب الله اللبناني والكتائب العراقية والإيرانية.

لكن الجموع تتباكى اليوم على امرأة ماتت رجماً على أيدي داعش، متهمة الإسلام بذنب داعش.

استمر في القراءة

سرّ ما بين الفرات والنيل

مذ كنت طالباً على مقاعد الدراسة وتاريخ سوريا يأخذ اهتمامي، حتّى خرجتُ به أهوى التاريخ كلّه متعمّقاً كلّما وجدت مفصلاً نقّبت أكثر… وإلى اليوم سرّ عجيب يثير فضولي من خبايا بلاد الشام لم أفهمه بعد فما سرّها؟

من بلاد الشام خرجت أديان كثيرة عبر عشرات آلاف السنين من تاريخ البشرية الحديث فيها، وهي كما العديد من مناطق العالم أنتجت أدياناً تبعها البشر، لكن كل منطقة من مناطق منابع الأديان في العالم خرجت بأديان لم تخرج عن محليّة سكان تلك المنطقة مهما اتّسعت إلى أن ينتقل السكّان أنفسهم إلى دين آخر وافد من بعيد. إلّا بلاد الشام فما أخرجته من أديان انتشر ليتغلغل في العالم كله، أسوة بالكتابة والموسيقى وغيرها من طبائع الحياة. استمر في القراءة

مارتن لوثر وسليمان القانوني

كان العثمانيون نعمة بالنسبة للبروتستانت، وكان ظهور لوثر عام 1517 نعمة بالنسبة للعثمانيين في أوروبا، فبينما عمل شارل كوينت الكاثوليكي المتعصب على القضاء على فكر مارتن لوثر وحرب مؤيّديه، عمل سليمان القانوني ما بوسعه لمساندة لوثر وتقويته، فانتشر مذهب لوثر بسرعة فائقة وأصبحت شعوب كثيرة تدين بالبروتستانتية وانفصلت عن نفوذ البابا. استمر في القراءة

عاد

thor(إذا سرق الحاكم ثيران الشعب وأخفاها أو عاث بحقولهم وزرعهم أو أعطاها إلى الأجنبي فإن أدّاد سيكون له بالمرصاد، وإذا استولى على غنمهم فإن أداد ساقي الأرض والسماء سيبيد ماشيته في مراعيها وسيجعلها طعاماً للشمس) استمر في القراءة

داعش الموت، تقهرها الحياة

من أخبث طرق إخماد المقاومة وهزيمة أصحاب الحق، أن تقنعهم بأنهم عرضة لمؤامرة كبيرة وأن هذه المؤامرة هي من توقعهم في الأخطاء والمصائب والهزائم، هزيمة بعد هزيمة، فيتقبلون الهزيمة وينزاحون لها ويستسلمون لانهزامهم مرة، رغم كون الهزيمة خطوة على مسار الانتصار.

مع ذلك أقول أن داعش اليوم هي مؤامرة استخباراتية عظيمة بدأت قبل ثلاث سنوات بنشر إشاعات وتأويلات تفترض أن ثورة الكرامة في سوريا هي الحرب الكبرى ما بين المؤمنين وأعدائهم تمهيداً لظهور الدجال، مؤامرة حوّلت ثورة شعب صغير يطالب بكرامته وحريته إلى حرب مقدسة جندت كلّ طائفة خلف معتقداتها بما يختص بنهاية الكون… استمر في القراءة

سؤال واحد

أليس غريباً أننا وطوال ألف عام لم نزل نبحث عمّن يجدّد الإسلام ويحيي علومه!؟ ماذا أصاب الإسلام منا منذ عشرة قرون ولمَ لم نزل نبحث عن أنبياء جدد يقيمونه فينا؟

مثلاً:

  • محمد الغزالي أتانا من مشهد الفارسية وتوفي سنة 1111 عن لقب حجّة الإسلام ويراه البعض مجدّد علوم الدين الإسلامي في القرن الثاني عشر
  • محمد بن عربي أتانا من مرسية الأندلسية وتوفي سنة 1240 عن لقب الشيخ الأكبر ويراه البعض محيي الدين في القرن الثالث عشر
  • أحمد النميري بن تيمية أتانا من حرّان الجزرية وتوفي سنة 1328 عن لقب شيخ الإسلام ويراه البعض كأحد مجدّدي الإسلام في القرن الرابع عشر

والقائمة تطول لو سردتها كلها، وكلهم نراهم مجددين يحيون الإسلام، أفهل مات؟

لمَ لم نزل تائهين عن الإسلام نبحث عن أدلاء ومرشدين؟