عشرات آلاف اليهود يتركون إسرائيل إلى المانيا

حركة هجرة متنامية من الشبّان الإسرائيليّين إلى برلين لم تصدم القيادة اليمينيّة المتطرفة في إسرائيل وحسب، لكنّها سلّطت الضوء على خيبة الأمل المتزايدة من الصهيونيّة بين جيل الشباب في إسرائيل. استمر في القراءة

سرّ ما بين الفرات والنيل

مذ كنت طالباً على مقاعد الدراسة وتاريخ سوريا يأخذ اهتمامي، حتّى خرجتُ به أهوى التاريخ كلّه متعمّقاً كلّما وجدت مفصلاً نقّبت أكثر… وإلى اليوم سرّ عجيب يثير فضولي من خبايا بلاد الشام لم أفهمه بعد فما سرّها؟

من بلاد الشام خرجت أديان كثيرة عبر عشرات آلاف السنين من تاريخ البشرية الحديث فيها، وهي كما العديد من مناطق العالم أنتجت أدياناً تبعها البشر، لكن كل منطقة من مناطق منابع الأديان في العالم خرجت بأديان لم تخرج عن محليّة سكان تلك المنطقة مهما اتّسعت إلى أن ينتقل السكّان أنفسهم إلى دين آخر وافد من بعيد. إلّا بلاد الشام فما أخرجته من أديان انتشر ليتغلغل في العالم كله، أسوة بالكتابة والموسيقى وغيرها من طبائع الحياة. استمر في القراءة

مهطعين

أهدى الله اليهود التوراة، فنحلوها مزاميراً ثم هجروها إلى التلمود… التلمود 11 مجلد مثخن من التأويلات والتهويلات التي كتبها حاخاميم اليهود خلال ألف عام، اليوم التلمود مقدس أكثر من نفس التوراة. استمر في القراءة

من أنت؟

article-2623485-1daaf57b00000578-209_634x645

إعادة إحياء تخيّليّة لشكل امرأة عاشت في جنوب فرنسا قبل 11 ألف سنة، من خلال شكل مومياء جثتها المجفّفة.

في طفولتي تعلمت كغيري من قصص التوراة في الموروث الإسلامي (التي تسمى تراثاً إسرائيليات) أن عمر حضارة الإنسان خمسة إلى ستة آلاف عام، وذُهلت.

بعد حين مع يفوعي قرأت عن آثار عمرانيّة مدفونة في دمشق لحضارة الإنسان منذ ثمانية آلاف عام، فبحثت (ولم يكن الإنترنت متوفّراً في حينها) ووجدت بعد عامين أنّ في دمشق آثار تجاوز عمرها أربعة عشر ألف عام، وذُهلت.

استمر في القراءة

مغيبونا أسرى، لا معتقلون

o-MEXICO-PRISON-BATTLE-facebookأتمنى أن نستغني عن كلمة معتقلين ونستعيض عنها بكلمة أسرى حين نتكلم عن أسرانا السوريين في سجون نظام الأسد… فكلمة معتقل يعاملها القانون الدولي بمستوى أخف بكثير من كلمة أسير، وقتل المعتقل جريمة محلية يعاقب عليها مرتكبها كشخص مجرم إذا ثبت عليه الجرم بشهود دون محاكمة أو اتهام رؤسائه، حيث ينص قانون الاعتقال الإداري على أن مدير المؤسسة الأمنية يكتفي بالإشارة في عقد الحالة المدنية، إلى الشارع ورقم البناية التي وقعت بها الوفاة، دون إشارة إلى المؤسسة السجنية.
بينما قتل الأسير جريمة حرب يعاقب عليه الجسم العسكري كاملاً بما فيه القائد الأعلى للجيش. استمر في القراءة

دير ياسين، التي اقترن اسمها بأشهر مذبحة

في الحديث عن ذكرى مذبحة دير ياسين اليوم أرى أن السياسيين العرب قد تنصلوا من مسؤولياتهم اتجاه ما حدث في، من خلال اتهام الشعب الفلسطيني بالجبن، ولست أرى أن الشعب الفلسطيني جبان ولا ساذج.

يصور الإعلام الأمر وكأن الفلسطينية ذعروا فهرعوا يهربون من قراهم ومدنهم بعد مذبحة دير ياسين، دون أي مقاومة تذكر، تاركين ممتلكات الأجداد ومصادر أرزاقهم هينة للصهاينة.
هذا غير صحيح بالمرة، قتل الصهاينة مئة مدني فلسطيني في دير ياسين هذا صحيح، لكن 700 ألف فلسطيني لم يهربوا من فلسطين رعباً لأجل مقتل مئة.
الشعب الفلسطيني قاوم الاحتلال البريطاني طيلة عشرين عام ولم ينزح فلسطيني واحد عن أرضه خلال الحرب العالمية الثانية، لا هرب من الجيش البريطاني ولا هرب من كتائب هاجاناه وشترين وغيرها. استمر في القراءة

إسرائيل هي السبب!

mask_of_truth_by_dylan_whiteفي حديث دار مع أصدقاء على جدران فيسبوك وجدت أصدقائي يكررون ما اعتدنا عليه دوماً، أن مصدر بلاءنا الأول هو إسرائيل، والصهيونية عدونا فلنتخذها عدواً… كلام سليم، إسرائيل عدو لنا ومن خلفها الحركة الصهيونية العالمية وأقتبس عن صديق “دوماً لإسرائيل اليد الخفية… نعم أنا مدرك لذلك لكنني استغرب حقاً جهل الشعوب بما يحدث في سوريا وكأن التعتيم الإعلامي هو المسبب الأول لهذه الدماء… اللامبالاة العالمية والشعبية ليس لها دعوى باسرائيل، والعالم أجمع يعتقد أن في سوريا حرب ضد الإرهاب.. لم أجد تفسيراً منطقياً حتى الآن لهذا الحقد حتى إسرائيل نفسها”

لكن في الواقع إنّ تفكيرنا بالصهيونية وإسرائيل أذهب تفكيرنا عن العدو الحقيقي ومسببات أخرى أكثر أهمية، رغم أهمية وواقعية العداء الإسرائيلي لبلادنا ومجتمعاتنا في المنطقة العربية… الحقيقة، أراد العالم لنا التضليل وكان. إن إسرائيل والصهيونية من خلفها استخدمت كبعبع بنجاح في شغل شعوبنا عن قضاياها الأهم وإقلاقها بعدو أقل، واجهة لعدو أكبر.

استمر في القراءة

دين علينا

1150901_386652768127796_124502144_n
منذ الطفل الأول، عرفت أن من يأسرنا نظام لا حدود للموت تمنع يديه، والعالم كله مثلي، عرف منذ الطفل الأول أن نظام #الأسد وحش لن يردعه رادع عن قتل الكثير والكثير والكثير من أطفال #سوريا وأهليهم… ولم يفعلوا شيئاً إلا تسهيل مدّ قواته بالسلاح. تماماً هكذا كان ردّ فعلهم إزاء #إسرائيل وعمادها الهاجاناه.

فرسان الهيكل

templarفي أوج قوتهم، كان فرسان هيكل سليمان The Knights Templar يشكلون النخبة العسكرية ورأس حربة الكنيسة الكاثوليكية في العصور الوسطى، لقد كانوا فرساناً متميزين سواء كمحاربين أو كرهبان، وقد كرسوا أنفسهم تماماً للقتال والموت في سبيل معتقداتهم.
كان فرسان الهيكل عبارة عن تجسيد للحملة الصليبية المسيحية ضد الإسلام، لم يكن فرسان الهيكل مجرد جنود في خط المواجهة وحسب، بل أنشأوا كذلك شبكة مميزة للدعم والمساندة شملت جميع أمم أوروبا، وقد اكتسبت هذه الشبكة فوائد ضخمة بالعمل في مجال الزراعة والشحن والأعمال المصرفية، وهذا ما جعل من تلك الجماعة المؤسسة المالية الأكثر قوة في أوروبا، في الواقع أصبحت جماعة فرسان هيكل سليمان المؤسسة متعددة الجنسيات الأولى في العالم.

وبعد مرور قرنين فقط على تأسيس جماعة فرسان الهيكل تم إحراق قادة تنظيماتها وهم أحياء وتعرضت ثروتها للنهب، وسواء أكان فرسان الهيكل عبدة شيطان مهرطقين أو ضحايا أبرياء لملك جشع، فإن سقوطهم المفاجىء شكّل صدمة لشعوب أوروبا، ولعدة قرون تالية ستنشأ الأساطير حول بقايا “جماعة الموت” التي تحالفت مع طائفة الحشاشين الإسماعيلية، وأعادت بناء اقتصاد أوروبا كلها.

كنوز مدفونة ومجتمعات سرية وكفن تورينو، أو حتى الكأس المقدسة التي وجدت طريقها إلى عادات فرسان الهيكل.
هل من الممكن أن تكون إحدى هذه الأساطير حقيقية؟ وإن كانت كذلك، فمن الذي احتفظ بأسرارهم على مدى الـ600 عام الماضية؟ استمر في القراءة

أعجاز بلا جذور… بسقت في القدس

الملك الأسد

الملك الأسد

أعتقد أن مأساة القدس و فلسطين و بلاد الشام عامة تبدأ سنة 1841، لماذا؟ اقرأ بتمعن…

بعد الغزو النابليوني للمشرق، تعاظم نفوذ بريطانيا في السلطنة العثمانية، إذْ إن بريطانيا حمت الكيان العثماني المتداعي من الإنهيار، وصدّت نابليون أمام أسوار عكا، فسعى مسيحيو فلسطين الروم واللاتين إلى كسب رضى بريطانيا وحمايتها. فقد أخذ نظام الملل العثماني يتهاوى أمام نظام الامتيازات الذي تطور من معاهدات خاصة لمعاملة التجار الأجانب، إلى تدخل القوى العظمى الأوروبية لحماية الملل المسيحية، ولم يكن لبريطانيا ملّة بروتستنتية من المسيحيين المحليين تعمل على حمايتها. أما الثمن الذي دفعته السلطنة العثمانية للدول الأوروبية مقابل حمايتها من أطماع محمد علي، فكان مزيداً من التدخل في شؤون السلطنة. ومن نتائج هذا التطور في المسألة الشرقية فتح قنصليات أوروبية في القدس، “لممارسة سياسة التدخل المباشر في شؤون الدولة العثمانية، وفلسطين خاصة”. فتوصلت بريطانيا في تموز 1838، إلى افتتاح قنصلية في القدس، وعُيّنْ وليم يونغ نائب قنصل، إذْ إنّ القنصل العام في الإسكندرية.

استمر في القراءة