مع الـ37 أتمنّى


سنة أخرى قد مضت من حياتي، وتغيّر رقمٌ في الملفوظ من عمري… حقيقةً ليست السنينُ وحدها ما تغيّر في تعداد حياتي.. عمُري، لا أدري عمْري أم حياتي، أحياتي المرتبطة بعمُري أم العكس حقيقة؟ لا أدري.

المهم، سبع وثلاثون سنةً أُقرِّت اليوم من عمري، مضتْ، وما تغيّر إلى جانب هذا العدد اليوم هو أمنياتي… صرت أتمنّى أن لا يكون لعِمدان حياتي مستقرّ، لا جذور بعد اليوم، اليوم على الأقل.

لو أنّ سفينة تتوه بي في ظُلمات ما وراء شواطئنا! لو أنّ رحّالة عابر يصطحبني أقرعُ على أطراف الأرض ومغاضنها! مفاتن سرمد هذا الكوكب… أطبع لحظات من الحياة حولي في صور وأمضي، عابر.

20091110-001

____________________________

مؤنس بخاري

اترك تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s