كارال… أقدم مدينة في الأمريكتين


في موقع كارال في البيرو اكتشفت الباحثة الأثرية روث شادي من جامعة سان ماركو عام 1994 آثاراً ظهرت عام 2002 أنها آثار لمدينة مدفونة بأكوام من التربة كانت تظنها الناس لقرون مجرد تلال عادية، ولم تتخيل هذه الباحثة أن ما عثرت عليه يفوق ما ظنته كشفاً أثرياً على قمة تل، بعد التنقب الذي استمر عشر سنوات كشفت من تحت هذه التلال أهرامات عملاقة كأهرامات مصر، بل إن أكبرها في كارال أكبر من الهرم الأكبر في جيزة القاهرة.

يتجاوز قدم هذه الأهرامات 5000 سنة وتوسطت مدينة كبيرة كانت عاصمة دولة متحضرة دامت لأكثر من ألف عام.

ما يميز هذه المدينة عدم العثور على أي نوع من الأسلحة فيها، لا سكاكين ولا حراب ولا سيوف ولا تحصينات أو أسوار ولا سجون… باختصار ليس فيها أي من أدوات الدفاع عن النفس، ولا الاعتداء.

ما الذي قد يدفن أهرامات ومنشآت معمارية بكومة من التربة؟ ولربما يجب أن يكون السؤال من؟ ولماذا؟

عوامل الطبيعة وحدها لا تكفي لتكوين هذا الشكل من الردم، ردم منتظم غير متأثر برياح أو مجرى ماء، وأعلى من مستوى الأرض المحيطة بعشرات الأمتار… لماذا؟

تجدون هنا في الصور مقارنات للتنقيبات في الموقع ما بين عام 2002 وعام 2012 التقطتها من برنامج جوجل إيرث إضافة لثلاث صور من الوب.

اترك تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s