القراءة… من نقرأ!؟


image

رغم أنني مولع بقراءة الكتب إلا أنني وأيما رأيت من يحمل كتابا ينهشه بصمت، أتساءل… ما الذي يدفعه أو يدفعها لقراءة هذا الكتاب؟

ما الذي يدفعنا ﻹسراف وقت يبذلنا جهدا لقراءة أقوال شخص آخر؟ لا نعرفه… ولا نعرف عنه أكثر مما بين غلاف بين أيدينا!

ما الذي يرفع من قيمة ما دونه هذا الكاتب، حتى يحتل مكانا يطرد من وقتي ربما الاستماع لكلام شخص آخر بجواري؟ أو محاضرة يتلوها آخر في قاعة ما؟ أو متابعة فيلم قد يحمل ما بين صوره أكثر من كتاب؟

ما الذي يمنح كاتبا مرتبة تؤسس لنقاشاتنا مع أصدقائنا وأقاربنا وأشخاص آخرين لا نعرفهم هنا وهناك؟ أي حق يكتسبه كاتب بغير هذا الاتصال الوجودي البسيط عبر وريقات مرزمة بأناقة غالبا، تكلفنا فوق جهدنا، من مالنا كي ننظر فيها؟

حيثما أتنقل مؤخرا أرى أولاءك في المترو متعلقين باهتمام بكلمات صفت على صفحات من ورق، بينما تتشبث بأغلفتها أصابعهم دون تعب. وكانت هذه من عاداتي…
لا ينظرون في وجوه بعضهم… لا يتحادثون ولا يتناقشون ولا يدركون حتى تفاصيل نظرات بعضهم.

لكنني اليوم أقف في المترو أرقب الجميع انظر اهتماماتهم… وﻷول مرة منذ طفولتي أشعر أن القراءة هواية قد تؤذي المجتمع!


Sent from Fast notepad

اترك تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s