أمة عربية واحدة… ذات رسالة خالدة


2566

n00108427-bأشكر وبكل عزم نبض قلبي، كل القوميين العرب الذين ينصحوننا نحن السوريين بمقاومة “الضربة” الأميركية المزعومة، ورفض التدخل “الخارجي” بشؤون بلدنا سوريا.

لأنني مع أهلي السوريين شهدت وطوال ثلاثين شهراً من “الحرب الأهلية” في سوريا كما يسمونها، تدخلات داخلية “عربية” لنصرة وتوحيد الشعب السوري، وتسابق الجيوش العربية على حماية الشعب السوري، وشهدت تقديم كل التسهيلات لحماية اللاجئين السوريين على جميع الأراضي العربية، وتنافس كل الحكومات العربية على تقديم أفضل الخدمات للاجئ السوري مع كل الحرص على صون كرامته وحفظ ماء وجهه من البهدلة والإذلال.

وأدعم شكري لكل القوميين العرب بأن العربي اليوم الذي يوجه لي النصح بالخوف من الأميركي الغريب العدو الحقير المستعمر الإمبريالي، كان شديد الحرص على طهارة الأرض السورية من كل تدنيس أجنبي، خصوصاً الإيراني والروسي، وكان السباق لقطع العلاقات التجارية والدبلوماسية مع كل من إيران وروسيا اللتان يشارك جنودهما مباشرة في حرب الشعب السوري وإبادته، منذ ثلاث سنوات وحتى اليوم، وها هي الكتائب العسكرية العربية النظامية تحيط بكل مدننا وقرانا السورية حماية لها من الاحتلال والاقتتال.

وأقدّر وأثمّن حرص القوميين العرب على اللحمة الوطنية السورية، حين يهدّؤون من روعنا ويبثون الأمل في نفوسنا، فيقولون إن عبد الأسد أخي والشبيح هاتك عرضي ولحمي من نفس شعبي، وقتله لي ولإخوتي خلاف أهل وأحبة، تصلهم بنا كل أوتار المودة، فبيننا “ماض واحد” ونتكلم “ذات اللغة” ونتقاسم “نفس الطموحات” وتدفعنا “آمال مشتركة”، تماماً ككلّ عربي.

أمة عربية واحدة… ذات رسالة خالدة

2 تعليقات على “أمة عربية واحدة… ذات رسالة خالدة

  1. تعقيب: أمة عربية واحدة… ذات رسالة خالدةeSyria

اترك تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s