الشعب السوري والشتات


النزوح عن حيفا

النزوح عن حيفا

عدد حاملي الجنسية السورية وجوازات السفر السورية في العالم 40 مليون،

قبل 2011 كان منهم 23 مليون داخل سوريا، و17 مليون خارج سوريا منهم 700 ألف كانوا يعملون في دول مجلس التعاون الخليجي… بحسب إحصاءات وزارة المغتربين السورية.

اليوم ارتفع عدد السوريين خارج سوريا لـ19 مليون ونصف المليون، وبقي في سوريا 20.5 مليون… بحسب إحصاءات الأمم المتحدة.

أي أمة هذه التي حكم على شعبها بالشتات؟

منذ قرن لم يزل الشعب السوري ينزف نحو اللجوء والهجرة شريداً خارج بلاده:

ما بين الحربين العالمتين الأولى والثانية تشرد من كل أنحاء سوريا (بلاد الشام) أكثر من مليون اتجاه مصر وأوروبا وقارات أميركا.

ثم جاء الاحتلال الصهيوني ليطرد أكثر من نصف الشعب الفلسطيني خارج أرضه، ويشرد البقية في فلسطين.

وتبعته الحرب اللبنانية لتشرد 70% من الشعب اللبناني خارج أرضه، نحو أوروبا وإفريقيا والأمريكتين.

ثم جاء حزب البعث ليخنق الشعب السوري طارداً 40% منه خارج أرضه.

واليوم 50% من شعب الجمهورية العربية السوري خارج أرضه والنسبة مرجحة للزيادة مع الحرب المتفاقمة في بلده.

لماذا؟

أي لعنة هذه أصابتنا؟ أم هي حكمة إلهية؟ لا أدري

لكنني على يقين أن شعباً بلا أرضه، شعب بلا هوية، وأرض شعبها شريد عنها أرض خيرها ليس فيها.

النزوح صوب تركيا

النزوح صوب تركيا

1 تعليق على “الشعب السوري والشتات

اترك تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s