حول تفلسف المعارضة في غير ميعاد


هل نصفق للأحزاب الكردية ؟ أنا من أنصار أن تسمى سوريا فقط ولكن اليوم وعبر هذا الجدال البيزنطي خرج الأسد رابحاً وشامتاً بنا ، اتفهم تماماً من لم يرضى أن يتم تغير إسم الجمهورية وحذف كلمة العربية لأنه وبكل بساطة هنالك دعاية قومية عربية تمت ممارستها منذ ٤٠ عام وهي في عقلية كل سوري ليس كردي ونحتاج لوقت لكي نعيد الأمور إلى نصابها والقيام بمسح هذه الكلمة اليوم كان ليؤدي إلى جدل عميق في الداخل ورفض تام، لطالما أن الشعب السوري الغير كردي منه ليس على إطلاع كاف لتهميش الكورد وهدر حقوقهم ، يا جماعة أنا مضيت سنوات لأنقي مخي من رواسب دعاية الأسد ، كنت أعتقد أن من يقول أنه ليس عربي هو خائن لوطنه ويدعو لتقسيمه ، كنت أعتقد أن لسوريا الحق في الوجود في لبنان ولم أكن اعتقده إحتلال ، كنت أعتقد أن البشر من المحيط إلى الخليج عرب…. مهلاً هذه المسائل تحتاج للوقت والحكمة من أجل أن يرى الناس الحق وأن يقشعو الظلم الذي لحق بالكورد منذ سنين ،من المستحيل دحض هذه الدعاية القومجية العربية في ربع ساعة وخلال بيان للمعارضة !!!! إن ماقامت به الاحزب الكردية هو غباء مبين و هذا أيضاً ينطبق على من ينادي بالعلمانية أو الاسلامية أو الليبرالية … اليوم هو يوم تحرير سوريا أما القضايا الاًخرى والتي لا أنكر أهميتها فهذا ليس الوقت لطرحها ؟ عادت المعارضة لغبائها القديم وأحمد الله أنه لم يكن هنالك أيضاً صراعاً بين اليساريين والاسلاميين ….. ماذا أقول … إلى المزبلة أيتها المعارضة فأنت خازوق لهذه الثورة

أظن أن قضايا كهذا نناقشها بعد التحرر من احتلال الأسد لا اليوم، همنا اليوم هو التحرر لا التشرذم، حتى لو كانت قضايانا في غاية الأهمية لمصلحة المجتمع السوري لكنها أقل أهمية اليوم من الدماء التي تسفك في الشوارع وتحت الأقبية، وأقل أهمية من التضامن الدول مع السفاح وثلته.

اترك تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s