تباً للفول


2343ليس مهما… غرب أو شرق
المهم أن أعوامنا العظيمة قد تقهقرت خلف الخطوط
بين الخطوط
على الخطوط
تقطعت في النهاية كل الخطوط
وصار الصوت غالباً توت طوط
إيذاناً بسقوطها ورقة التوت
أما شبكتك القديمة فقد أكل عليها العظيم فول وقال طوط
وعليه.. ليس مهمّاً أن تقول كلاماً منقول
المهم أن تقول الحقيقة
تباً للفول
تباً للفول
تباً للفول

الزمن، ذهب اليوم خلف الحدود…
فبينما كانت الحياة عناوين
باتت اليوم ميادين
نتبارى فيها على قول الحقيقة
وأي حقيقة؟
حقيقة أن لا إله بين الحدود
فالإله أسير خلف الحدود
تحت الطوابق، بين الجوامق
وكثيراً بين النوافق
فتباً لنا
تباً للفول
تباً للفول
تباً للفول

الله لا إله إلا أنت شئت أم أبينا
تعرفنا.. تقهرنا..
ويبقى الفول، شاهداً بين كل العصور
شاهقاً على كل العصور
أن المعصور.. لا بد له من حقيقة
والحقيقة أننا طرنا خلف الحدود
بقلوب.. بقدود..
بقميص مشدود، إلى أُشدود
لن نكتب عليه الحقيقة،
لأن الحقيقة…
إنّا للفول وعليه راكعون
تباً للفول
تباً للفول
تباً للفول

اترك تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s