الشعب المؤمن يللي ما له حل


q1f9Gخبرني مرة إمام مسجد (في مثل عمري) أن مومساً وابنتها زارتاه، وبغير حياء.. اشتكت المسكينة أن سوق ابنتها (داقر) وهي راح سوقها من زمان، فماذا تفعل والبطون جياع؟

قال لها الإمام اسألي ربك.. وعودي إليه عسا يهديك…

فقالت له، والحزن بادٍ على وجهها، فارقني الله وقد عصيته.. لن يستمع لي، ادعوا لي ربك عسى أن يرحم حالنا ويفتح على ابنتي عيون النعم (بركي بيمشي سوقها)!

اترك تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s